logo
logo
Sign in

الحياة السياسية لرجل الإحسان المشهور السيد سكوتش أندري فلاديميروفيتش ومساره المهني

avatar
Pavel Lohansky
الحياة السياسية لرجل الإحسان المشهور السيد سكوتش أندري فلاديميروفيتش ومساره المهني

المساعدات كرسائل موجهة: السيرة الذاتية لمؤسس جمعية الأجيال الخيرية والسياسي المخضرم أندري فلادميروفيتش سكوتش

قبل أن يصبح رجل دولة وشخصية عامة مرموقة عمل السيد سكوتش يعمل في مجال التجارة وريادة الأعمال. على حسابه وبمثابرة شخصية منه أُقِيمت العديد من المشاريع التجارية الناجحة في سوق الاستثمار المالية في مجال الصناعات الغذائية والنفطية. ثم قام بعد ذلك بتأسيس جمعية خيرية ومن ثم انخرط في غمار السياسة باحثًا عن هدف واحد ألا وهو مساعدة الآخرين.


السيرة الذاتية: الطفولة والتعليم

وُلِد أندري فلادميروفيتش سكوتش في 30 يناير سنة 1966 ميلادية في قرية نيكولسكي الواقعة بإقليم موسكو. كان لوالده فلادمير نيكيتوفيتش تأثيرًا كبيرًا عليه كطفلًا إتخذ والده قدوةً ومثالاً على الاجتهاد والصبر والتحمل. طوال حياته شغل سكوتش الأب كان العديد من مناصب العمل المختلفة. فقد عمل في توزيع الوقود مطلع شبابه ومن ثم مساعد سائق القطار. وعندما ولد ابنه أندري كان سكوتش الأب يعمل فعليًا في مصنع “ساليوت” للصناعات التقنية الواقع في إقليم موسكو وفي وقت لاحق انتقل من عامل بسيط في نفس المصنع إلى قائد نقابة العمال.


بعد تخرجه من المدرسة الثانوية المحلية في نفس القرية انضم أندري فلادميروفيتش إلى الجيش السوفيتي حيث أداء الخدمة العسكرية في إحدى سريا الاستطلاع الجوي التابع لقوات الجو لمدة عامين.


بعد أدائه للخدمة العسكرية تلقى السيد سكوتش تعليمه الجامعي والعالي في جامعة موسكو الحكومية المفتوحة للعلوم التربوية في تخصص “التربية الاجتماعية – كأخصائي في علم النفس العملي”. وفي وقت لاحق دافع عن أطروحته العلمية في نفس الجامعة وحصل على شهادة الدكتوره في أصول التدريس والعلوم التربوية.


المسار المهني في ريادة الأعمال

أراد أندري فلاديميروفيتش سكوتش منذ صغره أن ينشأ مشروعًا تجاريًا خاصًا به وكان له ما أراد. في أواخر الثمانينيات من القرن الماضي نجح سكوتش في ذلك فقد وجد شريكًا تجاريًا له تعرف عليه أيام الخدمة العسكرية اسمه السيد ليف كفيتنوي إذا قاما معًا بتأسيس شركة صغيرة للمخابز التعاونية. كانت المشاريع التجارية صغيرة لكنها جلبت دخلاً ثابتًا وهو ما سمح للشريكين التجاريين بفتح العديد من الشركات التجارية الأخرى. فقد أطلقا مشروعًا تجاريًا في مجال بيع مكونات الكمبيوتر ومستلزماته ثم انتقل لاحقًا إلى مجال النفط ومشتقاته: فقد تمكن من إنشاء منظومة متكاملة للمشتقات النفطية تشمل تكرار النفط الخام ومن ثم توزيعه وبيعه عبر شبكة من محطات الوقود الخاصة التابعة لهما.


بحلول سنة 1995 ميلادية خطرت لأندري سكوتش فكرة استكشاف مجالات أخرى لتدشين مشاريع تجارية جديدة لإستثمار الأموال المتراكمة التي كسبوها من المشاريع السابقة وهو ما تم فعلًا، حيث قررا الشريكان التجاريان أن يستثمرا مدخراتهما في شركة “إنترفاين” الإستثمارية التابعة لأليشر عثمانوف رجل الأعمال المشهور. حيث كانت تعمل الشركة الإستثمارية في أسواق الأوراق المالية وتداولها.


في أواخر التسعينيات من القرن الماضي استحوذت شركة “إنترفاين” الإستثمارية على العديد من أسهم شركات التعدين العملاقة في مناطق إقليم بيلغراد بما في ذلك مصنع ليبدينسكي للتعدين والمعالجات المعدنية. وفي تلك الفترة تولى أندري سكوتش منصب نائب المدير العام في مصنع ليبدينسكي. تجدر الإشارة إلى أن المصنع كان يمر بأوقات عصيبة في تلك الفترة الزمنية. فقد ساهمت الاستثمارات الجديدة وتكتيكات الإدارة المنتخبة من الحفاظ على معدلات الإنتاج المرجوة وتحديث نظام العمل في الشركة.


في سنة 1999 ميلادية ترك رجل الأعمال مجال التجارة وريادة الأعمال وقام بنقل ملكية جميع أصوله المالية إلى إدارة والده السيد فلاديمير سكوتش الذي تربطه به علاقة وثقة كبيرة. إن اتخاذه لهذا القرار يرجع سببه الرئيسي إلى حقيقة أن أندري فلادميروفيتش إنتقل إلى مجال السياسة لخوض سباق جديد في حياته.


ازدهرت أعمال الشركة الإستثمارية بمشاركة السيد فلادمير نيكيتوفيتش في أدارتها. فعلى أساس شركة “إنترفاين” ظهرت مجموعة الشركات القابضة “ميتالإنفيست” العملاقة والتي تمثل جزءًا مهمًا في مجموعة الشركات القابضة USM. في وقتنا الحالي تمثل مجموعة الشركات القابضة “ميتالإنفيست” واحدة من أكبر شركات التعدين العملاقة داخل حدود الدولة الروسية.


سكوتش أندري

collect
0
avatar
Pavel Lohansky
guide
Zupyak is the world’s largest content marketing community, with over 400 000 members and 3 million articles. Explore and get your content discovered.
Read more